Statement by Doug Hostetter Co-Chair of the Israel-Palestine NGO Working Group at the UN

Mr. Chairman, Mr. President of the General Assembly, Deputy Secretary-General, President of the Security Council, Ambassador Kohona, Ambassador Mansour, Excellencies, Sisters & Brothers: I would like to congratulate the Chair and all of the newly elected members of the Bureau, and let you know that the Israel-Palestine NGO Working Group and civil society organizations around the world pledge to stand with you and the people of Palestine as you give
leadership and guidance to 2014, the International Year of Solidarity with the Palestinian People. I want to thank the Committee on the Exercise of the Inalienable Rights of the Palestinian People for the invitation to participate as civil society representative in today’s first meeting of the Committee in this International Year of Solidarity with the Palestinian People. [Read more…]

Statement by H.E. Mr. Palitha T.B. Kohona Chairman of the Special Committee to Investigate Israeli Practices Affecting the Human Rights of the Palestinian People and Other Arabs of the Occupied Territories

Ambassador Abdou Salam Diallo,
Ambassador Riad Mansour, Representative of the State of Palestine,
Excellencies, ladies and gentlemen:

Let me begin by thanking Ambassador Diallo for inviting me to address the Committee on the Exercise of the Inalienable Rights of the Palestinian People in my capacity as Chairman of the Special Committee to Investigate Israeli Practices Affecting the Human Rights of the Palestinian People and Other Arabs of the Occupied Territories. I am pleased to join you at this inaugural meeting to launch the International Year of Solidarity with the Palestinian People as proclaimed by General Assembly resolution 68/12 of 26 November 2013. [Read more…]

10 January 2014 – بيــان صحفـي

 بعث السفير الدكتور رياض منصور، المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن (الأردن) ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ذكر فيها أنه على الرغم من الآمال الكبيرة أن العام الجديد سيجلب السلام الاسرائيلي الفلسطيني الذي طال انتظاره، إلا أن العام بدأ مع استمرار الممارسات الإسرائيلية غير القانونية التي تعمق عدم الثقة و تشكك في نوايا إسرائيل والتزامها بعملية السلام و تزيد من تقويض آفاق تحقيق الحل القائم على دولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967 . وأضاف أنه على الرغم من جهود السلام المكثفة الجارية، فإن إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، مستمرة في حملتها الاستيطانية في جميع أنحاء دولة فلسطين المحتلة، في انتهاك صارخ للقانون الدولي وفي تناقض تام مع أهداف المفاوضات لوضع حد للاحتلال الإسرائيلي  للأرض الفلسطينية منذ عام 1967، بما فيها القدس الشرقية ، وتحقيق استقلال دولة فلسطين و التوصل إلى حل عادل لجميع القضايا الجوهرية ، مما يسمح لدولة فلسطين وإسرائيل أن تتعايشا جنبا إلى جنب في سلام وأمن .وذكر السفير منصور أن  الحكومة الإسرائيلية أعلنت اليوم عن خطط لبناء أكثر من 1400 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات في القدس الشرقية المحتلة وأماكن أخرى في الأرض الفلسطينية المحتلة . وهذا يشمل ، في جملة أمور، خطط لبناء 600 وحدة جديدة في مستوطنة ” رامات شلومو ” ، وخطط للبناء في ” غوش عتصيون ” جنوب القدس، الأمر الذي سيؤدي الى زيادة تفتيت الرابط التاريخي بين المدينة و منطقة بيت لحم ، إضافة الى خطط لتوسيع مستوطنة ” ارييل ” الواقعة في عمق الضفة الغربية.

وذكر السفير منصورأن مثل هذه الأعمال غير القانونية والاستفزازية تقوض الجهود الدولية والإقليمية المبذولة  لتسهيل ودفع المفاوضات بين الجانبين، بما في ذلك الجهود الدؤوبة التي يبذلها وزير الخارجية الامريكية جون كيري، وتجعل المفاوضات لا معنى لها. وأشار الى البيان الصادر عن حركة ” السلام الآن ” ، وهي منظمة إسرائيلية غير حكومية ترصد الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية ،أكدت فيه أن هذه ألأعمال تبين أن الحكومة الإسرائيلية ليست جادة بشأن عملية السلام، وأنها في الواقع تخدع الشعب الإسرائيلي والقيادة الفلسطينية ووزير خارجية الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

واختتم السفير منصور رسائله بالتشديد على أن الوقت قد حان لجميع الأطراف المعنية في المجتمع الدولي، بما في ذلك مجلس الأمن، للرد بوضوح وحزم على هذه القرارات الإسرائيلية استنادا الى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة التي تعتبر جميع الأنشطة الاستيطانية غير قانونية وعلى أساس الإجماع الدولي بشأن حل الدولتين ويجب أن تكون الرسالة واضحة لإسرائيل : الأنشطة الاستيطانية غير قانونية ويجب أن تتوقف  وسوف تكون هناك عواقب لمواصلة هذه الأعمال غير القانونية  وستتحمل إسرائيل المسؤولية إذا ماأدت هذه الأعمال إلى انهيار جهود السلام و الحل القائم على دولتين .

30 December 2013 – بيــان صحفـي

بعث السفير الدكتور رياض منصور، المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن (فرنسا) ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة حول الأعمال غير القانونية التي تقوم بها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، والتي تتطلب من المجتمع الدولي، ولا سيما مجلس الأمن، أن يدين هذه الأعمال ويتخذ الإجراءات اللازمة لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة للقانون الدولي والتي تهدد مساعي تحقيق السلام من خلال حل الدولتين على أساس حدود عام 1967وتهدد السلم والأمن الدوليين.

وذكر السفير منصور أنه في 29 ديسمبر وافقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لسن  القوانين على مشروع قانون من شأنه توسيع نطاق قوانينها على المستوطنات وعلى الطرق الالتفافية في غورالأردن مما سيؤدي الى الضم الفعلي لنحو 28.5 في المائة من أراضي الضفة الغربية المحتلة، ويقوض سيادة دولة فلسطين وتواصلها الجغرافي و قابليتها للحياة. وفي هذا الصدد، شدد السفير منصور على ضرورة أن  يعيد مجلس الأمن إرسال نفس الرسالة إلى وجهها الى إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، من خلال  قراره 478 الصادر في 20 أغسطس 1980 فيما يتعلق ب ” القانون الأساسي ” بشأن مدينة القدس ،حيث أكد ،في جملة أمور، على  أن سن إسرائيل ” للقانون الأساسي”  يشكل انتهاكا للقانون الدولي ولا يؤثر على الانطباق المستمر لاتفاقية جنيف المتعلقة بحماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب، المعقودة في 12 أغسطس 1949، على الأراضي الفلسطينية والعربية الأخرى المحتلة منذ يونيو 1967، بما فيها القدس. كما أكد القرار على أن جميع التدابير والإجراءات التشريعية والإدارية التي اتخذتها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ولا سيما “القانون الأساسي”، بشأن القدس تعتبر لاغية وباطلة ويجب إلغاؤها فورا.  واضاف السفير منصور أنه يتعين على المجتمع الدولي، وخاصة  مجلس الأمن، أن يعيد تأكيد هذا القرار بالنسبة لبقية أراضي دولة فلسطين، وخاصة غور الأردن، ودعى جميع الدول إلى فرض حظر على جميع منتجات المستوطنات الإسرائيلية من دخول أسواقها وقطع جميع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي، بما في ذلك المنظمات غير الحكومية و كيانات القطاع الخاص الداعمة له.

وذكر السفير منصور أن إسرائيل  تواصل أعمالها غير القانونية لإفشال جهود المجتمع الدولي، ولا سيما الجهود الحالية للولايات المتحدة وغيرها لتحقيق سلام شامل ودائم ، حبث أعلنت إسرائيل عن خطط  لبناء 1،400 وحدة استيطانية إضافية في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية. وقال أن هذه الأعمال تعكس غطرسة السلطة القائمة بالاحتلال وتعنتها  مشددا على الحاجة إلى لجوء دولة فلسطين إلى السبل القانونية، بما في ذلك  المحكمة الجنائية الدولية، لحماية مواطنيها وأراضيها من هذه الانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة لنظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية ولاتفاقية جنيف الرابعة.

24 December 2013 – بيان صحفي

 بعث السفير الدكتور رياض منصور، المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن (فرنسا) ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة،حول  تصعيد إسرائيل ، السلطة القائمة بالاحتلال،  حملتها العسكرية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة المحاصر، في انتهاك خطير للقانون الدولي ، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي، والأحكام ذات الصلة المتعلقة بحماية المدنيين في النزاعات المسلحة  وحظر الأعمال الانتقامية والعقاب الجماعي ضد السكان المدنيين تحت الاحتلال. و ذكر السفير منصور أن  تكثيف العدوان الإسرائيلي ضد قطاع غزة يهدد بشكل كامل بزيادة زعزعة الوضع على الأرض وتأجيج دوامة العنف وهذا يتطلب اهتمام المجتمع الدولي ، ولا سيما مجلس الأمن، الذي من واجبه الحفاظ على السلم والأمن الدوليين.

وذكر السفير منصور أن إسرائيل شنت اليوم حملة  جديدة من أعمال العنف  والإرهاب ضد السكان المدنيين الفلسطينيين ، بمن فيهم النساء والأطفال، في قطاع غزة المحاصر من خلال قيامها بضربات عسكرية و قصف مدفعي وأدى هذا العدوان الوحشي  الى استشهاد  الطفلة هلا  أبو سبيخة البالغة من العمر 3 سنوات

وإصابة والدتها وأخويها بلال ( 4 سنوات ) و محمد ( 6 سنوات ) في مخيم المغازي للاجئين.  وأضاف أنه في يوم السبت 21 ديسمبرأطلقت  قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة في موقع عسكري إلى الشمال من قطاع غزة، النار على عودة حمد، 27 عاما ، بالقرب من بيت حانون، مما أدى الى استشهاده. وفي اليوم نفسه أطلقت  قوات الاحتلال الإسرائيلي النيران على ثلاثة مدنيين فلسطينيين شرق خان يونس مما أدى الى اصابتهم بجروح.

وكررالسفير منصور مطالبة المجتمع الدولي، ولا سيما مجلس الأمن، بتحمل مسؤوليته عن صون السلم والأمن الدوليين ووضع حد فوري للعدوان العسكري الذي تشته إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني ولحصارها غير القانوني و اللاإنساني المفروض على قطاع غزة، وأضاف أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يؤكد مجددا  رفضه لأعمال إسرائيل الإجرامية والاستفزازية وغير القانونية  في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، مشددا على ضرورة  محاسبة  إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال،عن جميع الجرائم  وأعمال إرهاب الدولة والانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان التي ترتكبها ضد الشعب الفلسطيني وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.

19 December 2013 – بيان صحفي

بعث السفير الدكتور رياض منصور، المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن (فرنسا) ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة،حول تدهور الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، بسبب السياسات الاستفزازية وغير القانونية التي لا تزال تنتهجها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ضد الشعب الفلسطيني. وذكر أنه على الرغم من أن محادثات السلام جارية، فإن إسرائيل لاتزال تمارس انتهاكات خطيرة للقانون الدولي ،من بينها قتل وجرح المدنيين الفلسطينيين وشن الغارات العسكرية والاعتقالات الجماعية وكذلك استمرار حملتها الاستيطانية الاستعمارية المكثفة في جميع أنحاء دولة فلسطين. وتمثل هذه الإجراءات تصعيد خطير يهدد بمزيد من زعزعة استقرار الوضع الهش بالفعل و إفشال المفاوضات الجارية وتقويض الجهود الدولية الجادة المبذولة  للمضي قدما في تحقيق سلام عادل وشامل ودائم. وذكر السفير منصور أن قوات الاحتلال الإسرائيلي داهمت حي في وسط قلقيلية في الضفة الغربية يوم 19 ديسمبر  واطلقت النار على  صالح ياسين ورفضت منحه الرعاية الطبية وتركته ينزف حتى الموت. وفي يوم 18 ديسمبر اقتحمت قوات الاحتلال، وبدعم من 25 مركبة عسكرية، مخيم جنين للاجئين وأطلقت الذخيرة الحية بشكل عشوائي على المدنيين مما أدى الى استشهاد نافع السعدي. كما تواصل قوات الاحتلال دون هوادة عمليات اعتقال واحتجاز المزيد من المدنيين الفلسطينيين. وأضاف السفير منصور أنه علاوة على ذلك، تواصل إسرائيل حملتها الاستيطانية غير القانونية في جميع أنحاء دولة فلسطين ،بما في ذلك مصادرة الأراضي والممتلكات الفلسطينية والتهجير القسري لعائلات فلسطينية، وأصدرت مؤخرا أوامر بإجلاء  10 عائلات  فلسطينية بالقرب من جنين لإفساح الطريق لسكان المستوطنات و بناء المزيد من الوحدات الاستيطانية.

 وتطرق السفير منصور الى الوضع في قطاع غزة والظروف المعيشية الصعبة  للسكان المدنيين الفلسطينيين ،وخاصة الأطفال والنساء، بسبب استمرار إسرائيل في فرض حصارها  غير القانوني على القطاع والذي يشكل عقابا جماعيا، وفي عرقلة حصول السكان المدنيين على المستلزمات والمواد الضرورية للمعيشة، بما في ذلك الأدوية الأساسية، في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي. وذكر أن سكان غزة يتحملون مخاطر صحية شديدة من جراء فشل شبكات الصرف الصحي الناجم عن انقطاعات الكهرباء لفترات طويلة ونقص الوقود، وهي حالة تفاقمت بشكل كبير بسبب الطقس الشتوي الشديد الذي ضرب المنطقة وتسبب في فيضانات واسعة النطاق في قطاع غزة مما أدى إلى تشريد العديد من الأسر الفلسطينية.

 وأكد السفير منصور أن الانتهاكات الجسيمة التي لا تزال ترتكبها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال ، إلى جانب التصريحات الاستفزازية التي يدلى بها رئيس الوزراء الاسرائيلي ومسؤولين آخرين، تلقي مرة أخرى شكوكا خطيرة على التزام إسرائيل بعملية السلام و الحل القائم على دولتين وتثبت أنها تفضل أن تبقى دولة قائمة بالاحتلال ومخالفة للقانون الدولي بدلا من أن تصبح شريكا للسلام. وطالب السفير منصور مجلس الأمن أن يتحمل مسؤولياته بموجب ميثاق الأمم المتحدة لمعالجة المسائل التي تؤثر على السلم والأمن الدوليين، بما في ذلك الإجراءات غير القانونية والخطيرة التي تتخذها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في جميع أنحاء دولة فلسطين المحتلة. وشدد على ضرورة أن يجد المجتمع الدولي الإرادة السياسية لمعالجة هذا الوضع الحرج لإجبار إسرائيل على وقف جميع انتهاكاتها ضد الشعب الفلسطيني والالتزام بالقانون الدولي من أجل إنقاذ عملية السلام و إنقاذ حل الدولتين واحتمالات تحقيق حل عادل و سلمي لهذا الصراع المأساوي.

10 December 2013 – بيان صحفي

 بعث السفير الدكتور رياض منصور، المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن (فرنسا) ورئيس الجمعية العامة  للأمم المتحدة، ذكرفيها  أن  قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين الفلسطينيين، بما في ذلك الأطفال،وضد المتظاهرين السلميين. وعلاوة على ذلك، فإن إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، تمعن في ممارساتها الاستيطانية الاستعمارية غير القانونية وتواصل بناء المستوطنات والجدار بلا هوادة وفرض تدابير العقاب  الجماعي على الشعب الفلسطيني. وأضاف أن   لهذه الانتهاكات الإسرائيلية آثار سلبية على الأوضاع على الأرض وتؤدي الى تأجيج التوترات و تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وتعميق التشاؤم إزاء إمكانية نجاح مفاوضات السلام وتحقيق الحل القائم على دولتين [Read more…]

19 December 2013 – Statement Dedicated to the Life and Memory of His Excellency Nelson Mandela

Statement by H.E. Ambassador Dr. Rivad Mansour, Permanent Observer of the State of Palestine to the United Nations, before the 68m Session of the United Nations General Assembly’s Special Meeting Dedicated to the Life and Memory of His Excellency Nelson  Mandela, 19 December 2013:

Check against delivery

Mr. President,

It was with profound sadness that the people of the State of Palestine learned of the passing of His Excellency Nelson Rolihlahla Mandela on Thursday, 5 December 2013. Along with the rest of the world, the leadership and the people of the State of Palestine mourn his passing and we express to our brothers and sisters in South Africa our deepest sympathies during this most difficult time. [Read more…]

12 December 2013 – Statement on Assistance to the Palestinian People

Statement by H.E. Ambassador Dr. Riyad Mansour, Permanent Observer of the State of Palestine to the United Nations, before the United Nations General Assembly, 68th Session, on agenda item 70(b) “Assistance to the Palestinian people”, 12 December 2013:                                         

 (Check against delivery)

Mr. President,

We meet today to consider the issue of the strengthening of the coordination of humanitarian and disaster relief assistance, including assistance to the Palestinian people, a people who have been suffering for many decades from occupation and the denial of the exercise of their inalienable rights.

The international community has determined that assistance to the Palestinian people is a vital element and collective responsibility in the efforts to achieve peace and stability in the region.  Here, I extend, on behalf of the State of Palestine and the Palestinian people, our profound gratitude and appreciation to all peoples, Governments and international organizations that have provided financial support in the framework of this assistance, which is being undertaken through concrete programs and projects that offer significant developmental support to the Palestinian people while also contributing to their resilience under adverse circumstances, giving them hope and assurances that they are not alone and that the world is supporting them in the quest for a brighter future for their children. [Read more…]

10 January 2014 – Israeli Settlement Activities and Settler Attacks Continue

Excellency,

 At the start of this new year, I am compelled to convey again our serious concerns regarding the illegal Israeli settlement campaign in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, which is gravely undermining the contiguity, unity and integrity of the land of the State of Palestine and threatening to make impossible the achievement of the two-State solution for peace on the basis of the pre-1967 borders.  We are at critical juncture and believe that Israel’s continuing flagrant contempt for international law demands urgent attention and responsible action by the international community, aimed at compelling the occupying Power to end all such grave breaches and at salvaging the prospects for a peaceful solution. [Read more…]